مرحبا بكم في موقع أزيلال زووم [email protected] /azilalzoom.com         عبد اللطيف الحموشي يخص منتسبي أسرة الأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني القاصدين الديار المقدسة لأداء مناسك الحج بحفل استقبال و توديع             المغرب يعرب عن إدانته واستنكاره الشديدين لإقدام الجيش الإسرائيلي على قصف مخيم فلسطيني قرب مدينة رفح             طقس حار مرتقب من الثلاثاء إلى الخميس بعدد من مناطق المملكة (نشرة إنذارية)             مديرية الصحة بأزيلال ومركز المصاحبة والإدماج ببني ملال ينظمان قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة 961 من نزلاء السجن المحلي             تسليط الضوء على الدور الفاعل للمملكة المغربية داخل مجلس السلم والأمن بمناسبة الذكرى ال20 لإحداث هذه الهيئة             المركز الثقافي لأزيلال يختتم أيام التراث الثقافي بلقاء علمي حول"الصناعات الثقافية و حماية التراث"             عامل إقليم أزيلال يترأس حفل توديع وفد الحجاج المتوجهين لأداء مناسك الحج لعام 1445ه (فيديو)             أزيلال ..تأسيس " جمعية تحدي و أمل لمرضى السرطان بمدينة أزيلال"             إعادة انتخاب المغرب لرئاسة الهيئة الدولية لمراقبة المخدرات             ميناء طنجة المتوسط : تشغيل زورق إنقاذ جديد يحمل اسم “البوغاز”             الدار البيضاء : انهيار عمارة من خمسة طوابق دون تسجيل خسائر في الأرواح             أمير المؤمنين يوجه رسالة سامية إلى الحجاج المغاربة برسم موسم الحج لسنة 1445ه             الصحراء المغربية.. سويسرا تدعم حلا سياسيا “عادلا ودائما ومقبولا من لدن الأطراف”             أزيلال..مجلس مجموعة الجماعات الاطلسين الكبير والمتوسط يصادق بالاجماع على نقطتي جدول اعمال دورته العادية لشهر ماي             المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني يوقع مذكرة تفاهم مع نظيره البرازيلي بشأن تعزيز التعاون الثنائي في المجال الأمني            
كاريكاتور
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
أخبار وطنية ودولية

عبد اللطيف الحموشي يخص منتسبي أسرة الأمن الوطني


المغرب يعرب عن إدانته واستنكاره الشديدين لإقدام الجيش

 
صحة وتعليم

مديرية الصحة بأزيلال ومركز المصاحبة والإدماج ببني ملال


أزيلال ..عامل الإقليم يشرف على تدشين دار الأمومة

 
مقالات الرأي

بنموسى يوحد أسرة التعليم في مسيرة الغضب لإسقاط النظام


وقفات احتجاجية ضد النظام الأساسي بمختلف المديريات

 
أخبار الجمعيات

أزيلال ..تأسيس " جمعية تحدي و أمل لمرضى السرطان بمدينة


المركز الثقافي لأزيلال...الجمعية المغربية لأساتذة

 
اقتصاد مال وأعمال

الشروع في التقليص الجزئي من الدعم الموجه لقنينات غاز


أداء الفواتير عبر الأنترنت .. جميع الفاعلين

 
 


ذكرى أحداث 7 أبريل 1947.. محطة لاستحضار الدور البطولي لساكنة البيضاء في الدفاع عن الثوابت الوطنية


أضيف في 07 أبريل 2024 الساعة 16 : 21



أزيلال زووم
(ومع)_يخلد الشعب المغربي ومعه أسرة الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير اليوم الأحد، الذكرى 77 للأحداث الدامية التي عاشتها مدينة الدار البيضاء يوم 7 أبريل 1947، والتي تؤرخ للمجزرة الرهيبة التي ارتكبتها سلطات الإقامة العامة للحماية الفرنسية في حق ساكنة مدينة الدار البيضاء للحيلولة دون قيام بطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، بزيارة الوحدة التاريخية إلى مدينة طنجة.
ففي مثل هذا اليوم من شهر أبريل 1947، أقدمت قوات الاحتلال الأجنبي على اقتراف مجزرة رهيبة في حق ساكنة الدار البيضاء للحيلولة دون قيام جلالة المغفور له محمد الخامس رضوان الله عليه بزيارة الوحدة التاريخية لمدينة طنجة يوم 9 أبريل 1947، لما كانت تهدف إليه تلك الرحلة الميمونة من تأكيد مطالب المغرب المشروعة في نيل حريته واستقلاله وتحقيق وحدة ترابه الوطني.
وإن الذاكرة التاريخية الوطنية تختزن أحداثا مشهودة من أيام هذه المدينة المناضلة، المشهود لها بالغيرة الوطنية ونكران الذات والتضحيات الجسام التي بذلها أبناؤها في رياض العمل الوطني والمقاومة والتحرير، دفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية، وتحديا لسلطات وقوات الاحتلال الأجنبي أثناء مواجهات يوم 7 أبريل 1947، إذ تصدى البيضاويون بكل إيمان وشجاعة وإقدام لحملات التنكيل والتقتيل التي شنتها عليهم القوات الاستعمارية بدوافع انتقامية وعدوانية.
فقد اختلقت السلطات الاستعمارية أسبابا أوهن من بيت العنكبوت ليدفع فيليب بونيفاص، رئيس ناحية الدار البيضاء جنوده وزبانيته إلى ترويع وتقتيل المواطنين بكل من أحياء ابن مسيك وكراج علال ومديونة ودرب الكبير والأحياء المجاورة دون تمييز بين أطفال وشيوخ ونساء، فسقط المئات من المواطنين بين شهداء وجرحى ومعطوبين، واعتقل العديد من النشطاء الوطنيين والنقابيين والمناضلين وعموم المواطنين.
بيد أن بطل التحرير والاستقلال والمقاوم الأول، جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه، تحدى قوات الاحتلال الغاشم، وأدرك أبعاد وأهداف المؤامرة الدنيئة التي أقدمت عليها سلطات الإقامة العامة للحماية الفرنسية، فتوجه إلى مدينة الدار البيضاء ليواسي عائلات الضحايا ثم ليتوجه بعد ذلك إلى مدينة طنجة للقيام بزيارته في موعدها المقرر، محبطا بذلك مناورات السلطات الاستعمارية.
كما ألقى خطابه التاريخي في 11 أبريل 1947 بطنجة، والذي أكد فيه للعالم أجمع إرادة الشعب المغربي وعزمه على المطالبة بحريته واستقلاله، معلنا أن المغرب متمسك بسيادته ووحدته وصون كيانه الوطني.
وقد كان من آثار أحداث يوم 7 أبريل 1947 الدعوة إلى تنفيذ إضراب عام بالمدن المغربية وتعبئة فعاليات المجتمع لتقديم العون والدعم للأسر المتضررة، وتعزيز المواقف المعادية للاحتلال وشجب مؤامراته التي أودت بحياة الأبرياء وروعت المواطنين، هذه الأحداث المؤلمة ساهمت في تأجيج الروح الوطنية وإذكاء مشاعر النضال لإنهاء الوجود الاستعماري وإصرار العرش والشعب على مواصلة الكفاح الوطني بكل استماتة وصمود.
وبقدر ما خلفت هذه الأحداث من مئات الضحايا من شهداء وجرحى ومعتقلين، بقدر ما ساهمت في تأجيج مشاعر الوطنية وإذكاء جذوة المقاومة ومناهضة الاحتلال الأجنبي، حيث اندلعت العمليات الفدائية والتي ستتصاعد جذوتها في 20 غشت 1953 على إثر إقدام الإقامة العامة على اقتراف جريمتها النكراء بنفي السلطان الشرعي وأسرته الشريفة خارج الوطن، حيث تكرس دور هذه الحاضرة المجاهدة كقاعدة للمقاومة وفضاء فسيح لتطورها وتوسيع دائرة انتشارها إلى أن عاد بطل التحرير والاستقلال إلى أرض الوطن حاملا معه بشرى نهاية عهد الحجر والحماية وبزوغ فجر الحرية والاستقلال.
واحتفاء بهذا الحدث الوطني، أعدت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير يوم الإثنين 8 أبريل 2024 برنامجا للأنشطة والفعاليات بولاية الدار البيضاء، يشتمل على وقفة ترحم على أرواح شهداء ملحمة الحرية والاستقلال والوحدة الترابية المقدسة وفي مقدمتهم جلالة المغفور له محمد الخامس ورفيقه في الكفاح والمنفى جلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحيهما بساحة 7 أبريل.
كما سيتم بالمناسبة تنظيم مهرجان خطابي وتكريمي بمقر عمالة مقاطعات الفداء-مرس السلطان تلقى خلاله كلمات لاستحضار دلالات ومعاني هذا الحدث التاريخي وما يجسده من قيم الوطنية والتضحية والبطولة، وكذا تكريم صفوة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، وتوزيع إعانات مالية على عدد من أفراد هذه الأسرة المجاهدة الجديرة بكل رعاية وتشريف.

 








أزيلال/بين الويدان :اختتام أشغال الجمع العام ال71 للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية_بيان ختامي

شباب لبنان يحاولون استعادة وطنهم

البرلمان التركي يوافق على طلب أردوغان إرسال قوات إلى ليبيا وسط مخاوف من تدويل الصراع

فيروس كورونا .. وصول طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية في رحلة خاصة إلى مطار بنسليمان وهي تقل 167 مغربيا مقيما بووهان

ازيلال : والي جهة بني ملال خنيفرة يترأس اجتماع اللجنة الموسعة للتصميم المديري لاعداد التراب، والمصادقة على مرحلته  الثالثة

أزيلال: عامل الإقليم يشرف على تكريم المتقاعدين ، في حفل لجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي واعوان وزارة الداخلية بازيلال

فيروس "كورونا" .. بلاغ بخصوص الحالة الصحية للمغاربة العائدين من ووهان

السفارة الأذربيجانية بالرباط تخلد ذكرى مجزرة "خوجالي"

ازيلال: جمعية نادي أطلس أزيلال للرياضة تنظم تظاهرة رياضية نسوية في كرة اليد والسلة (فيديو وصور )

ازيلال: انطلاق فعاليات النسخة العاشرة لمهرجان الجماعة الترابية تاونزة

الذكرى ال74 لأحداث 7 أبريل 1947 بالدار البيضاء.. استحضار لنضالات أبناء هذه الحاضرة المجاهدة في مسيرة الكفاح الوطني

ذكرى أحداث 7 أبريل 1947.. محطة لاستحضار الدور البطولي لساكنة البيضاء في الدفاع عن الثوابت الوطنية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  كاريكاتور

 
 

»  أخبار محلية وجهوية

 
 

»  أخبار وطنية ودولية

 
 

»  حوادث ومحاكم

 
 

»  صحة وتعليم

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  الرياضة

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  اقتصاد مال وأعمال

 
 
النشرة البريدية

 
أدسنس
 
أخبار محلية وجهوية

عامل إقليم أزيلال يترأس حفل توديع وفد الحجاج المتوجهين


أزيلال..مجلس مجموعة الجماعات الاطلسين الكبير والمتوسط

 
حوادث ومحاكم

الدار البيضاء : انهيار عمارة من خمسة طوابق دون تسجيل


إجهاض عملية تهريب وترويج شحنة مهمة من المؤثرات

 
فن وثقافة

المركز الثقافي لأزيلال يختتم أيام التراث الثقافي بلقاء


أزيلال /اوزود.. الوزير عبد اللطيف ميراوي ، يشرف على

 
الرياضة

التنس..المغرب يتوج بطلا لإفريقيا لأقل من 14 سنة ذكورا


كرة السلة اناث .. إتحاد أزيلال يتوج بلقب كأس العصبة

 
علوم و تكنولوجيا

جمعية مدرسي علوم الحياة و الأرض بالمغرب وشركاؤها


اكتشاف أقدم آثار أقدام بشرية بشمال إفريقيا وجنوب البحر