مرحبا بكم في موقع أزيلال زووم [email protected] /azilalzoom.com         تطبيقات تجمع أكبر حجم من بياناتك الشخصية!             أزيلال /دمنات : بعد جزء السور المنهار ..تساقطات مطرية مهمة تنذر بمزيد من الانهيارات ، والسلطات تتأهب لمواجهة أي طارئ             وفاة شخص وإصابة آخر في حادث سير مروع بين تيموليلت وأولاد امبارك             أزيلال / أفورار : الجمعية الرياضية لشباب أيت إعزى تعلن عن تنظيم دوري في كرة القدم تحت شعار " الرياضة في خدمة التنمية"             أزيلال/دمنات : انجراف صخري بموقع إمي نيفري السياحي ، كاد أن يحول رحلة شبابية إلى فاجعة، لولا الألطاف الإلهية             أزيلال : اصطدام عنيف بين سيارة تابعة للصحة واخرى عائلية ، على الطريق المؤدية إلى بين الويدان             وجدة .. شخص كان موضوعا رهن الحراسة الطبية بالمستشفى يضع حدا لحياته             مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين تنظيمية مؤطرة للمنظومة الانتخابية             أزيلال /دمنات : انهيار جزئي لسور دمنات المحادي لثانوية حمان الفطواكي ، بسبب الامطار التي عرفتها المنطقة.             إجهاض عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات عبر المسالك البحرية، وحجز ما يناهز سبعة أطنان من مخدر الشيرا بالمهدية             الجزائر : الأمم المتحدة تدعو الى التحقيق و إنهاء الاعتقالات التعسفية             الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان تدعو إلى فتح تحقيق في اتهامات جديدة بتعذيب نشطاء الحراك             تدشين زامبيا تمثيليات دبلوماسية بالمغرب يجسد “اهتمامها الكبير” بالتعاون مع المملكة(وزير خارجية زامبيا)             مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق باللوائح الانتخابية العامة وعمليات الاستفتاء واستعمال وسائل الاتصال السمعي البصري العمومية خلال الحملات الانتخابية             أزيلال : الإتحاد الرياضي لكرة السلة يطلق مبادرة التذاكر الإفتراضية لدعم النادي في ظل الأزمة المالية الخانقة..             ميليشيات “البوليساريو” تؤزم وضع المرأة من خلال إشراكها واستغلالها في تأجيج خطابات الكراهية             أزيلال :الصحة المدرسية .. أزيد من137 مستفيد من تلاميذ المؤسسات التعليمية بزاوية احنصال، من الكشف عن الاضطرابات النظرية وضعف البصر            
أزيلال زووم تيفي
 
كاريكاتور
 
أدسنس
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار وطنية ودولية

تطبيقات تجمع أكبر حجم من بياناتك الشخصية!


مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين تنظيمية

 
صحة وتعليم

أزيلال : المندوبية الإقليمية للصحة تنظم محطات وفرق


أزيلال : بعد اكتشاف 19حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا

 
مقالات الرأي

الجزائري وليد كبير يكتب لـ”الدار” : عذرًا يا جلالة


أزيلال_ايت عباس :كفى من استغلال الأطفال لأغراض سياسية

 
أخبار الجمعيات

ازيلال : فعاليات جمعوية تزرع الآمال والفرحة في قلوب


أزيلال ..جمعية تودرت للقصور الكلوي توزع مساعدات غذائية

 
اقتصاد مال وأعمال

القروض الصغرى.. مؤسسة صندوق الإيداع والتدبير تمنح 2,5


صندوق المقاصة: تراجع كلفة دعم غاز البوتان والسكر إلى

 
 


حقوق الإنسان بالجزائر : النظام في قفص الاتهام


أضيف في 22 فبراير 2021 الساعة 05 : 16



  أزيلال زووم 

بقلم: محمود القلعي (ومع) 
 بعد مرور سنتين على رحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، الذي تقلد منصب الرئاسة لمدة 20 سنة دون منازع، لاتزال الجزائر على رأس قائمة الدول الأقل احتراما لحقوق الإنسان في العالم.
وليس أدل على ذلك من كون “الجزائر الجديدة” الموعودة، التي كشفت طبيعتها العسكرية وأساليبها في إجهاض الثورة بإعلانات زائفة لامتصاص الغضب إزاء “الاعتقالات التعسفية العديدة والاتهامات الروتينية الكثيرة والإقصاء والمعاناة والبؤس”، ماتزال تتواجد ضمن قائمة 10 دول الأقل احتراما للحريات في العالم.
وصنف “معهد كاتو” الأمريكي المؤثر والشهير، الجزائر في مقدمة الدول الأقل احتراما لحقوق الإنسان والحقوق المدنية من خلال منحها نقاطا كارثية، تعكس تراجعا عميقا في هذه المجالات.
ففي تقريره الذي حمل عنوان “مؤشر حرية الإنسان” الذي يقيس درجة احترام الحريات في 162 بلدا عبر العالم، منح “معهد كاتو” نقاطا سيئة للجزائر في مجال احترام القوانين، وحريات التنقل، والدين، والتعبير والجمعيات، والعمل، وفي مجال ممارسة الأعمال التجارية.
ومكنتها “قصة نجاحها” في مجال انتهاك حقوق الإنسان، بالاعتماد على نظام قضائي فاسد يعمل لصالح السلطة القائمة، التي تواصل اعتقال ما يناهز المائة من النشطاء دون حكم منذ شهور عديدة، من تجاوز زيمبابوي وكامبوديا في الترتيب، اللتين تعتبران أكثر احتراما للحريات الشخصية والفردية لمواطنيهم.
وبرأي متخصصين، فإن هذا الترتيب السيء للجزائر ليس مفاجئا بالنظر للواقع القاتم لحقوق الإنسان في البلاد خلال السنة الأخيرة. فقد تعرض مدونون عاديون ومتظاهرون للتعذيب والسجن كما وقع مؤخرا للطالب الشاب وليد نكيش الذي كسر “جدار الصمت” من خلال التصريح أمام قاضي التحقيق بتعرضه للتعذيب وسوء المعاملة على المستوى الجسدي والنفسي، طيلة مدة احتجازه.
ويعتبر عدد كبير من المدافعين عن حقوق الإنسان، أن حالة نكيش ليست الوحيدة في هذا البلد، الذي لا تزال فيه وسائل الإعلام مغلقة في وجه المعارضة والمواطنين، في الوقت الذي يقبع فيه عشرات المواطنين في السجون فقط لأنهم عبروا عن آرائهم.
وقبله، كان كريم طابو، وهو سياسي وفاعل بارز في الحراك الشعبي، قد صرح في أكتوبر 2019 أنه تعرض للتعذيب، في حين توفي كمال الدين فخار إثر “إهمال مقصود” وتدهورت الحالة الصحية لآخرين خلال وبعد احتجازهم.
ويرى مراقبون أن هذه الأفعال كشفت بشكل فاضح عن حجم القمع الذي يطال نشطاء الحراك “المبارك” من لدن المدافعين عن حقوق الإنسان، و”الملعون” من قبل سلطة يقض مضجعها احتمال استئناف المظاهرات الشعبية مجددا، لاسيما في سياق أزمة صحية وسياسية واقتصادية واجتماعية.
وفي خضم هذا التدهور، أدانت لجنة مناهضة التعذيب التي تضم اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، والتنسيقية الوطنية للجامعيين الجزائريين من أجل التغيير، وأعضاء ائتلاف محاميي الدفاع عن معتقلي الرأي، قمع الحراك الذي “يسلط الضوء على حقيقة التعذيب في البلاد”.
وأوضحت لجنة مناهضة التعذيب، التي تم تشكيلها في سياق الوقائع التي كشف عنها الشاب نكيش أمام القضاء، أن “ظروف اعتقال وسجن معتقلي الرأي، التي نقلها المحامون، تؤكد وجود حالات سوء المعاملة والعنف والتعذيب في مختلف هياكل الشرطة والأجهزة الأمنية، وكذلك داخل السجون”.
وندد أعضاء اللجنة بالزنزانات المشينة، و”عمليات ترحيل” المعتقلين والإجراءات التأديبية والقمعية القاسية، والضغوط النفسية التي لا تطاق، التي يعاني منها معتقلو الرأي بالجزائر منذ 2019.
وأكدوا أنه “منذ الاستقلال وحتى اليوم، يسيئ التعذيب إلى تاريخنا، وتسمح السلطة السياسية والقضاء وأجهزته بإفلات الجلادين من العقاب”.
وتساءلوا “ما الفرق بين الدولة الاستعمارية التي تعذب الجزائريين الذين يكافحون لنيل استقلالهم والدولة الجزائرية المستقلة التي تعذب مواطنيها من أجل جريمة الرأي؟”.
والأكيد أن النظام الجزائري الساعي وراء الشرعية، فرض منذ سقوط بوتفليقة خارطة طريق تتجاهل المطالب الشعبية، من خلال تلميع مخططاته واستراتيجياته للاستمرار كما في السابق، لكنه على الرغم من الحرب غير المسبوقة المعلنة على نشطاء حقوق الإنسان والأصوات المعارضة، والاعتقالات الكثيرة وأعمال التعذيب، يبدو أن هدف إجهاض “الحراك المبارك” صعب المنال حاليا.







ازيلال : عامل الإقليم يترأس اللجنة الإقليمية لمراقبة المؤسسات السجنية ،في زيارة تفقدية للسجن المحلي

ازيلال: عامل الإقليم يحضر إحتفاء جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي واعوان وزارة الداخلية بموظفات الاقليم في عيدهن الأممي

ازيلال: " الجنسية فلسطيني" ،عنوان عرض مسرحي فلسطيني بدار الشباب الشهيد محمد الزرقطوني ، من تقديم جمعية فضاءات مسرحية

الملك محمد السادس يهيب بالحكومة للإسراع بإصدار نصوص إصلاح الرعاية الصحية الأولية ومواصلة توسيع الـ AMO

ازيلال: عامل الإقليم يترأس مراسيم الاحتفال بالذكرى 11 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج ،بالسجن المحلي

ازيلال : التسجيل بالحالة المدنية،موضوع لقاء الكاتب العام لعمالة الإقليم، برجال السلطة ورؤساء الجماعات الترابية وهيئات المجتمع المدني

ازيلال:مركز الإستقبال العائلي،مشروع نموذجي للحد من الهذر المدرسي

أزيلال/بين الويدان : التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية،تستهل أشغال جمعها العام بندوة علمية والتوقيع على اتفاقية شراكة_فيديو

ازيلال: رئيس جماعة ايت مازيغ يوضح بخصووص ما أسماه فيديو استغلال قاصرات في حملة انتخابية سابقة لأوانها_فيديو

قراءة في البرامج والتوجيهات التربوية الخاصة بسلك التعليم الإبتدائي -الصيغة  النهائية- شتنبر 2011_د.كمال ونناش

السيسي يتسلم جائزة ثقافية ألمانية ومنظمة العفو الدولية تعتبرها "تشجيعا لقمع النقد بالقوة"

السلطات المغربية تعبر عن رفضها التام لادعاءات ومواقف منظمة العفو الدولية والتي تهدف إلى تبخيس جهود المملكة في تعزيز الممارسة الحقوقية

منظمات حقوقية بالصحراء المغربية: وضعية حقوق الإنسان في الأقاليم الجنوبية عادية وتتيح مساحة من الحرية

حصيلة المغرب في مجال حقوق الانسان من ضمن ” الأكثر إيجابية”

انتخاب المملكة المغربية باللجنة المعنية بحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة

السلطات العمومية ترفض بشكل قاطع سعي (هيومن رايتس ووتش) لتغليط الرأي العام وتكوين الانطباع لديه بعدم استقلالية القضاء الوطني

أحداث اكديم إيزيك : السلطات العمومية تجدد رفضها لمحاولة بعض المنظمات غير الحكومية خلق نوع من التأثير الإعلامي على عمل العدالة

حقوق الإنسان بالجزائر : النظام في قفص الاتهام





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أزيلال زووم تيفي

 
 

»  كاريكاتور

 
 

»  أخبار محلية وجهوية

 
 

»  أخبار وطنية ودولية

 
 

»  حوادث ومحاكم

 
 

»  صحة وتعليم

 
 

»  فن وثقافة

 
 

»  مقالات الرأي

 
 

»  الرياضة

 
 

»  أخبار الجمعيات

 
 

»  علوم و تكنولوجيا

 
 

»  اقتصاد مال وأعمال

 
 
النشرة البريدية

 
أدسنس
 
أخبار محلية وجهوية

أزيلال /دمنات : بعد جزء السور المنهار ..تساقطات مطرية


أزيلال /دمنات : انهيار جزئي لسور دمنات المحادي لثانوية

 
حوادث ومحاكم

وفاة شخص وإصابة آخر في حادث سير مروع بين تيموليلت


أزيلال/دمنات : انجراف صخري بموقع إمي نيفري السياحي ،

 
فن وثقافة

يهود دمنات ..فيلم وثائقي يتحدث عن الحياة الاقتصادية


"التصوف الإسلامي: نحو رؤية وسطية”.. كتاب جديد للباحث

 
الرياضة

أزيلال / أفورار : الجمعية الرياضية لشباب أيت إعزى تعلن


أزيلال : الإتحاد الرياضي لكرة السلة يطلق مبادرة

 
علوم و تكنولوجيا

العلماء يكتشفون أدلة على ذوبان الجليد في الكوكب


باحثون في أستراليا يطورون جلداً اصطناعياً يتفاعل مع